التصحر يتحدث

“أصبح الجميع يحاربني. يظنون أنني سيئة. لا يعرفون أنني أحاول جاهدة الاستقرار” يمر السودان بمواسم جفاف و فيضانات، و يتوقع ان تزداد حرارته بين 1.1 إلى 3.1 درجات مع حلول عام 2060، الأمر الذي سيصعب من تفادي العواقب الاجتماعية و الاقتصادية الوخيمة للتصحر. في قصة يسردها التصحر نفسه، ندعو أنفسنا إلى إعادة النظر على مشكلة التصحر من زاوية مختلفة.